آخر التحديثات

قصة

غرفة أعلى البناية

زحام وصخب وتفاهات يومية تمتصّ من العمر، وتجعل مرور الزمن أمراً مقضيًّاً، تتشابه فيه الساعات وتتضافر بكل ما هو سخيف وسطحي. هي أشياء كابية، إحباطات لا حصر لها، جعلته يبحث عن ركن يأوي إليه، يعيش داخله لحظات من التأمُّل والنظر إلى الداخل، يريد أن ينجو من هذا الجو الذي لا …

أكمل القراءة »

طفل التفاح

لم أستطع أن أثير فضول طفل التفاح  هكذا سميه وهو منطرح على الرصيف غارق في غيبوبة تحميه من وحشة الواقع ، كان يحتل الزاوية نفسها من الرصيف العريض في أرقى شوارع اللاذقية وكأن المارة اعتادوا  على منظره البائس ولا ينافسه في بؤسه إلا طبق التفاح الكبير الذي يحتوي على أكثر …

أكمل القراءة »

يحيى

يحق ليحيى ابن السنوات العشر أن يكون عنواناً لـ “لجنيف 3″، إن عُقد. يحق لوجهه الطفولي الشاحب من الحزن وعيناه المُتسعتان من هول ما رأتا، ورأسه المنحني من الحزن كما لو أن عنقه النحيل لا يقوى على حمله. يحق لصورة يحيى أن تكون شعاراً ، وأن ُتطبع على أوراق وجداول …

أكمل القراءة »

إملاء \ حالة شلل

وصلت السيارة إلى الحدود اللبنانية السورية الثامنة مساء، تلك الحدود التي تُسمى العريضة، كانت الكاتبة سناء عائدة إلى وطنها سوريا بعد غياب ستة أشهر لدى أسرتها في باريس، ترجل السائق من السيارة ليختم جواز سفر الدكتورة سناء من قسم الأمن على الحدود، لكنه سرعان ما عاد مهرولاً ينزل درجات السلم …

أكمل القراءة »

قلب مغتصب

لم تشأ أن تعترف بينها وبين نفسها أنه اغتصبها، لم تستطع الاعتراف بذلك أبداً، فقد اتخذت قراراً حتى قبل أن يزيح جسده الثقيل العاري عن جسدها المُستباح بأن ما حصل ليس اغتصاباً. ولم تسمح لأي صوت معارض أن يشكك بقرارها، فكل حواسها تحوّلت إلى كلاب حراسة تنتفض بقوة وشراسة لتمزق …

أكمل القراءة »

لم تأت

علياء تحب هذا العطر. هكذا تكهنت وأنا أفاضل بين زجاجتي العطر الوحيدتين في خزانتي، فعلياء تتحسس إيقاع الطبيعة والزهور والصحراء والناس من روائحها ولا تلقي بالاً للإيقاعات الطارئة. رششت نصف إحداها حتى تبقع قميصي ثم مضيت إلى المحطة لأستقل القطار المتجة إلى مدينة كولن. سأحرص أن أكون هناك باكراً كي …

أكمل القراءة »

اللعب مع التاريخ والتراث

استهلال: هذه تجربة حاولت فيها اللعب مع الحكاية والموروث الشعبي بأن ادخل ضمن الحكاية الشعبية أو التاريخ والعب معه لأكتب قصة قصيرة جداً لا علاقة لها بالموروث إلا الاسم والحدث الملعوب به. عماد أبو حطب. 1/ سحر ركضت وراء لبيد ابن ربيعة، قبيل ولوجه مكة .جذبته من سرواله لأقنعه أن …

أكمل القراءة »

أوليا\ قصة من الأدب الروسي

أندريه بلاتونوف ترجمة أحمد الخميسي أندريه بلاتونوف نُشرت القصة في مجموعة «رائحة الخبز»، وهي مجموعة من القصص الروسية ترجمها أحمد الخميسي  أندريه بلاتونوف: من أكبر الكتاب الروس عاش من 1899 حتى 1951. اشتهر بأنه «كافكا الروسي». له أعمال تعد من عيون الأدب العالمي في الرواية والقصة القصيرة، عدد كبير منها …

أكمل القراءة »

دوار البطيخة

انزلقتُ مع شوال الحرامات والملابس على سلالم الدرج، كي أخرج من شقتي وأهرب من المبنى الذي كان يتمرجح مثل جذع فوق نهر عابر، نزلتُ الدرج، وعلى رأسي تتساقط شقف الجبصين وحراب الزجاج وحصى الديكورات وكاسات وفناجين الجيران.. وصوت مصطفى يفرقع بقاع المبنى، يناديني، ويلعنُ دينَ الملابس والطناجر وأمهات الكاسات والحرامات.. …

أكمل القراءة »

حلم\ قصة قصيرة

تنويه: فازت هذه القصة القصيرة بالمرتبة الأولى في مسابقة القصة العربية الشابة التي ينظمها الكاتب حسن سامي يوسف وكان هذا العام باسم “دورة يوسف سامي يوسف”. القصة من تأليف ميديا عثمان مركز الجرمق ……. كانت ساحة بلدة باكوبيا كأيّ ساحةٍ لبلدةٍ عريقةٍ مصممةٍ بطريقةٍ حضاريةٍ، فالرسوم والنقوش البديعة تزيّن الجدران، …

أكمل القراءة »