الرئيسية > أدب > دراسات

دراسات

قراءة نقدية في رواية “أعالي الخوف “

استهلال هزاع البراري (1971) كاتب وروائي أردني، يحمل شهادة بكالوريوس علوم اجتماعية، مستشار سابق لوزير الثقافة و مديراً لمديرية الدراسات والنشر في وزارة الثقافة،  عضو مؤسس لفرقة دقوس المسرحية. كتب العديد من الروايات الطويلة: الجبل الخالد (1993) ، حواء مرة أخرى (1995)، الغربان (2000)، تراب الغريب (2007)، أعالي الخوف (2014) …

أكمل القراءة »

مُدخَل إلى الكوميديـــــــــا الإنسانيـــــة

فلاديميـــــــــــــــــر باخموتســــــــــــــــــــكي ترجمة: حســـــــــن سامي يوســـــــــف ” إنّ مجموعة الأعمال التي كتبها بلزاك – والكلام لفيكتور هوجو – تشكل كتاباً واحداً مليئا بالحياة والوضوح والعمق، ففي هذا الكتاب تتحرك وتتفاعل حضارتنا المعاصرة كلها”. وهذه الفكرة لم تكن جديدة بالنسبة إلى بلزاك. الذي عبّر عن الأمر غير مرة بمثل هذا القول: …

أكمل القراءة »

جدليّة-الزمان-والمكان-في-شعر-محمود-درويش

من المقدمة: لن تكون السطور أدناه دراسة في شعر محمود درويش، بل محاولة للإجابة على تساؤلاتي الشخصيّة الأولية والبديهية التي شغلتني ثم تحولت إلى هاجس يحث المرء أكثر على الإجابة بعد رحيله: لماذا أحب شعر محمود؟؟ لماذا سكنني وسكنته منذ أن وقعت عيناي على أول جملة قرأتها بقلبي: «لأول ضفة …

أكمل القراءة »

منهج النقد الأسطوري

منهج النقد الأسطوري Mythological Criticism كثيراً ما ننجذب للحكايات الأسطورية والخرافية، ونتحلق حول ساردها الكبير قبل الصغير للسماع والاستمتاع، ولمّا كان هذا النوع الأدبي فنٌّ وجب تقويمه؛ ظهر النقد الأسطوري الذي انصرف لنقد المتون النصيّة التي اختص اهتمامها بهذه الموضوعات، وكثيراً ما يلجأ الكاتب لهذه المتون لأسباب سياسية و دينية …

أكمل القراءة »

قراءة في رواية: تانغو الغرام

شادية الأتاسي كاتبة سورية متميزة، هذا العمل الثاني الذي قرأته وأكتب عنه، بعد مجموعتها القصصية: أنا التي لم أعد هناك. تانغو الغرام، العمل الروائي الأول لشادية الأتاسي، تعتمد فيه على أسلوب التعبير المتنوع، تارة عبر الكاتبة المدونة للنص من خارجه، وتارة بصوت الشخصية المحورية في الرواية. كما تعتمد الرواية خط التسلسل …

أكمل القراءة »

قيمة الرواية التاريخية

أولاًـ مدخل: ابتداءً، ينبغي التأكيد على أن القيمة هي مركز التجربة البشرية، أو القطب الذي تدور عليه حياة الناس في كل زمان ومكان. ولعل في ميسور الألباء أن يسمعوا نداءها وهو يتصادى في جميع الكائنات. أما حد القيمة فهو أنها “الكاشف الضروري الأول الذي يكشف لنا العالم.”[1] كما أنها ” …

أكمل القراءة »

الرجولة والأنوثة عند البغدادي

 في تلك الليلة التي كتب فيها ابن زريق قصيدته، لم يخطر بباله أنه قال فيها كل ما سيراه تحليلها. وهـذا ممكن، وربما بديهي، في كل عمل أدبي أصيل. لكنّ هذا البديهي الممكن يكـاد يدخل نطاق اللامعقول في هذه القصيدة، إذ إنها بمجرد استنطاقها تنطق بأكثر مما يعرف ابن زريق وعصـره …

أكمل القراءة »