أدب

يوسف سامي اليوسف…حين أخضع الشعر العربي لجلسة تحليل نفسي

إعداد وليد يوسف استهلال: نشرت منصة “المدن” الإلكترونية مقالاً هاماُ للأديب والناقد بشير البكر، في عددها الصادر، اليوم الإثنين 24 كانون الثاني/يناير 2022 تتناول، في عجالة، المنهج النقدي عند الراحل يوسف سامي اليوسف، (والدي). لا أخفيكم أن ما كتبه الأستاذ بشير أثار في  داخلي مشاعر مختلطة ما بين حزن ثقيل …

أكمل القراءة »

شفيق كبها .. الإسم الفني لفلسطين ” فـلـسـطـيـن عـنـدمـا تـفـرح “

وأنا أخطو سنوات عمري الأولى .. كنت كلما مررت من ستيريو ( محل بيع اشرطة الكاسيت )، وأسمع صوت قادم من شواطئ فلسطين الشمالية، من المثلث وهو يغني فلسطين بمواويله وتراث فلسطين الخالد في حفلاته .. من البداوية الى زريف الطول والجفرا.. وسبل عيونه ومد إيدو يحنونه.. غزال صغيّر وكيف …

أكمل القراءة »

في ضوء كتاب: من فتى؟ لمحمد شاويش

في ضوء كتاب: من فتى؟ لمحمد شاويش                                  ربا شاويش إذا القوم قالوا: من فتى؟ …..   خلتُ أنني عُنيتُ فلم أكسل ولم أتبلّد من وحي بيت الشعر هذا انتقى الكاتب اسم كتابه: من فتى؟ من هو هذا الفتى؟ وتستحضرني الآن الآية الكريمة: أليس منكم رجلٌ رشيدُ؟! أول هؤلاء الراشدون الفتيان …

أكمل القراءة »

شعراء عرب : إن أحبوا ماتوا

أورد الجاحظ في إحدى صفحات كتابه ”الرسائل الأدبية”، ما يلي :”لم نسمع بعاشق قتله حبُّ غلام.ونحن نعدُّ من الشعراء خاصة الإسلاميين جماعة،منهم جميل بن معمر قتله حبّ بثينة، وكثير قتله حبّ عزة،وعروة قتله حبّ عفراء،ومجنون بن عامر هيَّمته ليلى، وقيس بن ذريح قتلته لبنى، وعبيد الله بن عجلان قتلته هند،والغمر بن …

أكمل القراءة »

وما زال صداه مستمراً: دوستويفسكي .. من بوتين إلى نيتشه ومن طاغور إلى فرويد

اعتمدت منظمة اليونسكو العام الحالي 2021 عاماً لدوستويفسكي، بمناسبة مئويته الثانية، ويصادف الحادي عشر من هذا الشهر أيضاً مولده في العام 1821 بالعاصمة الروسية موسكو.. وإن كان هذا الاحتفاء يجدد ذكراه وعالمية ابداعه وتميزه الأدبي والفلسفي والفكري والجمالي، فإن البعض يرون أن صداه مازال مستمراً حتى سياساً، مستشهدين على ذلك …

أكمل القراءة »

هل من إنصاف للمترجمين؟؟ مظلمون من الجميع.. ومن بعضهم البعض

فقط التفتْ.. سترى وتدرك كم أن المترجمين مظلومون عامة، وفي عالمنا العربي خاصة.. ورغم ما يشهده العالم من تطور علمي وتقني، انعكس على كل مجالات حياتنا، ومنها الفكرية والثقافية، ظل المترجمون مظلومين من القرّاء والنقاد ودور النشر، ومن بعضهم بعضاً أيضاً للأسف.. وبكل بساطة لا يمكن لأي قارئ عربي، يستعرض …

أكمل القراءة »

حوار مع الباحث والمترجم سعيد بوخليط

س-مابين الترجمة كصنعة وحرفة ومعرفة عميقة وشاملة باللغة والترجمة كإبداع.كيف يمكننا التفريق بين مترجم وآخر. ثم بين الترجمة للسرديات والشعر والترجمة للفلسفة السياسية وغيرها؟ وهل خيانة الأمانة تحدث في الشعر أكثر من باقي الأجناس؟ ج-نعم. وأضيف الترجمة شغف وعشق ودَأَب ثم تمرس وصناعة في نهاية المطاف. غير أن مفهوم الصناعة …

أكمل القراءة »

أصدقائي.. زهر ليمون يتحدى رائحة البارود

لا يمكن أن أنسى أبداً ذلك اليوم الربيعي الساحر منذ أكثر من ربع قرن حين كنا – ثلة من طلاب الطب سنة ثالثة ورابعة – نصفق ونغني في باص كبير ونحن في طريقنا إلى صافيتا لزيارة برجها السامق ولنتغدى في مطعم الفوار الشهير قرب بانياس . كانت الرحلة تسمى رحلة …

أكمل القراءة »

رواية “الرئيس والضفدع”: ماذا يعني أن تكون لاعباً سياساً جيداً

ترجمة : محمود الصباغ أطلق ضابط سابق في وكالة المخابرات المركزية الأمريكية يدعى “فيليب آجي”(1)، في العام 1975  ما كان يحتفظ به كأسرار عن نشاطه كعميل سابق  لوكالة المخابرات المركزية الأمريكية في الإكوادور وأوروغواي. يذكر آجي كيف وصل إلى أوروغواي، والذي كانت مهمته الأولى التعامل مع النفوذ الكوبي، في العام …

أكمل القراءة »

“مشاهد يتلوها البدو” لحسين الضّاهر.. كتابات جديدة لتقصّي ما بعد المعنى

ليس بالضرورة أن تقف عند عتبة العنوان أو تعبر منها إليه ، فعنوان ” مشاهد يتلوها البدو” للشاعر السوري حسين الضّاهر يوحي بوضوح عن معناه عبر تراكيب مفرداته، وهو عنوان لتسع وعشرين قصيدة تتباين مقاطعها شكلاً ومضموناً.. ولكن الضّاهر الذي يمهد لك بانطباعات بسيطة لدخول عالمه الخاص، تغدو الوهلة بعد …

أكمل القراءة »